السلطات الفرنسية تعتقل الصحافي « إيريك لوران » بتهمة ابتزار الملك محمد السادس ومطالبته ب3 ملايين يورو

عن فبراير كوم

تمكنت السلطات الفرنسية من اعتقال الصحافي الذي يدعى إريك لوران صاحب كتاب “ذاكرة ملك”، بعدما حاول ابتزاز الملك محمد السادس مقابل عدم نشر كتاب جديد.

وتمكن محامي مغربي من الإطاحة بالصحفي الفرنسي الذي طلب من الملك منحه 3 ملايين أورو، بعدما كان يتفاوض معه تحت أعين السلطات الفرنسية، التي اعتقلته من اجل التحقيق معه.

وكان الصحافي الفرنسي الذي يبلغ من العمر 68 سنة، ينوي نشر كتاب جديد حول الملك والمغرب قبل ان يطلب من الملك محمد السادس مبلغا ماليا يقدر ب3 ملايين اورو مقابل عدم نشر الكتاب، بدعوى انه يحتوي علي مجموعة من الاتهامات الموجهة للملك محمد السادس منذ تربعه على العرش.

وعرف المغاربة كيف يقعون بالصحافي المذكور حيث نسقوا مع البوليس الفرنسي، ليتم نصب كمين للصحافي، حيث تم تسجيل محادثة بينه وبين المحامي تم خلالها تناول طريقة تسلم المبلغ والمكان المخصص لذلك، ليتم اعتقاله على الفور.

وكانت الصحف الفرنسية قد تابعت الموضوع باهتمام كبير وتحدثت عنه بعدما تمت معرفة ما قام به الصحافي المذكور تجاه الملك محمد السادس.

صوت وصورة

350