بني عياط : جمعية شرفاء الاطلس تخلد ذكرى السنة الاولى بعد المائة لمعركة سيدي علي بن براهيم

لحسن كوجلي : ازيلال نيوز

تحت عنوان " دور الحركة الوطنية في نشر الوعي الوطني " خلدت اليوم جمعية شرفاء الاطلس للتنمية  القروية الذكرى الثانية لمعركة سيدي ابراهيم ببني عياط هذا اليوم 18 ابريل 2015 بمقرالزاوية المحلية, وذلك بمناسبة مرور السنة الاولى بعد المائة على هذه المعركة.

وقد افتتحت هذه الندوة حوالي منتصف الزوال بايات من الذكر الحكيم, ثم النشيد الوطني, فكلمة كلمة رئيس الجمعية السيد محمد البوعزاوي, ثم كلمة الاستاذ محمد خويا الاطار بالفضاء التربوي والمحتفي للمقاومة وجيش التحرير بازيلال, ثم كلمة لالا فاطمة الزهراء النقاش ممثل الشريفات لجمعية تادلة ازيلال وفاعلة جمعوية. كلمة الاستاذ عادل العلاوي, استاذ باحث وخريج المعهد الوطني لعلوم الاثار والثرات. واخيرا كلمة

السيد المعطي حدادي ممثل النيابة الاقليمية لقدماء المقاومين واعضاء جيش التحرير.

المتدخلون اعتبروا ان اقليم ازيلال تعرض على غرار باقي المناطق المغربية لهجومات بربرية من لدن المستعمر الفرنسي الغاشم, منذ مطلع القرن الماضي, ما استوجب على الساكنة القيام بمقاومة هذا الدخيل بكل ما يملكون من قوة. بدليل عدم سقوط مناطق ازيلال  حتى سنة 1916 . وبما ان بني عياط جزء من التراب

فقد عمد مقاوموها على اتخاد تدابير و استراتجيات لتعطيل اهداف المستعمر.

المراة العياطية ساهمت بدورها في اغناء رصيد المنطقة مقاومة اذ كانت الى جانب الرجل تقوم بواجبها سواء من ناحية الدعم النفسي و المعنوي و الميداني.

هذا وقد تم ايضا من خلال هذه الندوة التطرق الى دور الزوايا الذي يعتبر المغرب ارض الاولياء الصالحين, فكان دورها يتجلى في الوعض و اطعام الناس وتنشر تعاليم الاسلام  والتدريب على المقاومة كما كانت تحل محل الدولة اثناء الفراغ  السياسي بسبب من الاسباب. كما كانت الزاوية متنفسا للساكنة.

بعد استراحة شاي قام مجموعة من المتدخلين باعطاء حزمة من الاضافات و الاسئلة وثم الاجابة عنها حسب نوعيتهاو اتجاهها. 

صوت وصورة